الأحد، مارس ٢٢، ٢٠٠٩

طاقة الحرمان عندما تنفجر ... 1

عندما يسير الانسان في خضم حياة متسارعة الخطي لا تترك له الوقت الكافي للتفكير أو التروي في أخذ قراره ، لا يشعر بمرور الزمن أونفاد العمر حتي يصطدم بالنهاية ، وهنا يتجلي قول المولي عز وجل " حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمْ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) " المؤمنون . وهنا كانت الوقفة الأولي ، فقد حرمت من حريتي من حركتي من إخواني من أهلي ، فتجلت هذه الآية واضحة أمامي لم يعد هناك مفر ، انتهي عمرك ولو بشكل مؤقت عن العمل لدعوة الله ، ولكم تمثلت هذه الآية كثيرا مع كل خبر أقرأه أو أسمعه عما يحدث في غزة أو العراق أو في أي بلد إسلامي ، أتمني أن أخرج أن أنصر إسلامي ودعوتي ، لكن هيهات هيهات .!!
وكان الموقف التربوي الأول هو تذكر الموقف الأصلي وهو الموت وعدم العودة ، وها قد كتب لي العودة ، فكيف أغتنمها ... ؟
لما كان الحرمان من العمل خارج المعتقل أمرا منتهيا لفترة محدودة ، كان من الواجب أن أبدأ عملا جديدا في المجتمع الجديد الذي وجدت نفسي فيه ، وهي الفترة التي قضيتها مع الجنائيين في أماكن مختلفة ، وبالكاد لم أكن أعرف عن طبائع هؤلاء شيئا ، اللهم إلا بعض ما سمعناه في بعض البرامج والجرائد والأفلام وغيرها .
وكان لسان الحال غير لسان المقال فما كنت أعرفه عنهم شئ وما وجدته شيئا آخر ، وجدت أناساً لهم فلسفة خاصة في الحياة دفعتهم ظروفهم الاجتماعية والمادية والفقر والجهل والعزلة والتهميش السياسي إلي الجريمة والانحراف ، ليس هذا فحسب وإنما هناك من دفع دفعا للانحراف بفعل مخبر أو ضابط مباحث لعمل وتلفيق بعض القضايا ، لهم نوع خاص من الأدب الحزين في أشعارهم وغنائهم ، لم يجدوا من يدلهم علي الطريق .. فقط وجدوا من يدفعهم نحوه .
" محروس 7 سنوات مخدرات ، سامح عصعص 5 سنوات مخدرات ، أيمن ليمونة سنة 12 مخدرات ، وشيكولاته ومشرط والخفيف وبلحة ..... والقائمة طوييييلة جداً " لا أخفيكم سرا أنني فكرت وأنا في طريقي للزنزانة في طريقتين للتعامل بناء علي الخبرة المكتسبة من الروايات والأفلام ، اما الأولي فهي ان أدخل عليهم بقوة وعنف _ يعني أضرب كام واحد والباقي هيسمع الكلام _ والطريقة الثانية إني أدخل عليهم بالحكمة والموعظة الحسنة وتهدئة النفوس .
ولما كنت قد قررت أن أسلك المنحي الأول فقد تجهزت نفسيا وبدنيا للحظة البداية ، فتح مأمور السجن باب الزنزانة وعلي صوتها الكئيب والضوء الخافت جدا المنبعث من داخلها وجدت نائما مغطيا جسده كله من شدة البرد ، ولم ألاحظ في البداية أن الباب لم يفتح بأكمله فقط ما يسمح لي بالمرور ودخول الزنزانة ، صاح المأمور " محروس " رفع محروس غطاء ه ناظرا إلينا ببلاهة _ في نفسي قلت مش مشكلة ده واحد بس ضربه هيكون سهل وهأعرف أسيطر علي المكان بسرعة _ تابع المأمور : فين باقي المساجين . أنا سمعت الكلمة ونظرت خلف الباب ما يقرب من اثني عشر واقفين علي أقدامهم _ هنا قلت في نفسي هو موقفهم كلهم أمال هيعمل في انا إيه _ أفقت علي كلام المأمور وهو يقول لمحروس الاستاذ حسن سياسي أمن دولة إخوان مسلمين .. وكانت المفاجأة .

هناك ٢٨ تعليقًا:

خديجة عبدالله يقول...

ولذا فهى نعمة تستوجب الشكر .. جزاك الله خيرا على التذكرة
نحن بحاجة الدعوة أكثر من حاجتها لنا
أما بالنسبة للقصة فأسلوب السرد مشوق ليت حضرتك أكملتها :( بانتظار البقية إن شاء الله
أظن حضرتك درست تربوى وبالتالى مؤكد ساعدك عند التعامل معهم
.................................
دعواتكم لنا بأن يصلح العطل بجهازى لكى أتمكن من المتابعة ودمتم بخير

غير معرف يقول...

اوكيه يابو على انت تزرنى وتحكيلى كل الحكايه مش هاستنى كل شوية تقولى كلمتين
أنا/ ماشفتش حسن مستنيك

الحسيني يقول...

أنا هحرق المفاجأة لأني أعرفها بالتفصيل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أتحايل عليا شويه
بوس أيدي لالا بلاش ودني لا مش كوعي يا حسن
طيب طيب خلاص مش هحرق المفاجأة بس ده فيها عزومه في شيراتون وهنحلي بكرب ونختم بجمبري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الحمد لله علي سلامتك والحمد لله علي ثبات الله لكم

على اسم مصر يقول...

اخى العزيز / حسن ابو على
حمدا لله على السلامة وتقبل الله منا ومنكم وجعل الله هذه الاوقات فى ميزان حسناتك ، اعتقد انك اثرت القوة والشدة واتبعت الحوار والسلامة والموعظة الحسنة عموما نحن فى انتظار البقية الباقية ، ادعو الله ان اراك بصحة جيدة واسمع عنك اخبار سعيدة قريب طبعا انت فاهم

صريح أوي يقول...

السلام عليكم

أ. خديجة جزاكم الله خيرا
نعم هي نعمة تستوجب أعظم الشكر
بالنسبة لدراسة التربوي ، فهذا الشئ والتعامل مع هذه الفئة شئ آخر علي أرض الواقع
أما أكثر ما أفادي في الموضوع هو التعامل فترة طويلة مع الاشبال
... سيأتي الباقي قريبا

... أسأل الله ألا يعطل جهازك مرة أخري
جزاكم الله خيرا
شكرا علي المرور

صريح أوي يقول...

الغير معروف
جزاكم الله خيرا
لنا لقاااااء طويل جدا مع بعض
قريبا إن شاء الله
أرتب أوراقي فقط وأزورك يا حبة القلب
دمت في رعاية الله

صريح أوي يقول...

أما الحسيني
حبيبي
أخبارك يا ريس
ما بلاش إنت يا حسيني ، أتحايل عليك
ليه
أنا خايف عليك من المطاعم دي
انت عامل رجيم، وأنااااا مش عاوز
إييييـ
عالعموم فيه حاجات كتييير مش قولتلك عليها


الله يسلمك يا حبيب قلبي
جزاكم الله خيرا

صريح أوي يقول...

يااااه حبيبي
علي اسم مصر
أستاذنا الغالي كيف حالك
وحشتنا كتييييير
استني باقي القصة هتعجبك جدا


هتسمع أخبار كويسة جدا هتعجبك قريب جدا


حضرتك الأخ رقم 16 اللي يطلب مني الطلب ده


جزاكم الله خيرا

اللجنة الإعلامية يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني في الرابطة

إنطلق مشروع التوافق الإلكتروني الذي وعدتكم به وتم بالفعل

أتمني أن تزوروا المشروع ويبدأتفاعلكم معه

وفي خلال أيام سيكون دور كلا منكم موضوع للطرح لكم ونتمني تنفيذ الدور و القيام

أبو فاطمة

أنفاس الصباح يقول...

ما بلاش شغل مسلسلات الاكشن دى

يعنى هنستنا اد ايه على ما نعرف الى حصل

على اى حال الحمد لله انت رجعت بالسلامة

اكيد حصل خير

اعتقد انهم اول ما عرفوا انك اخوان

احتفلوا بيك

واكيد حكيت لهم قصص من السيرة وعملتلهم مسبقات

لكن ايه وجه الشبه بين المجرمن والاشبال ياأخ حسن :D

أخـــ مسلمة ـــت يقول...

موضوع حضرتك خلاني افكر اكتر في الموت
وافكر لو مت هكون وفيت اللي عليا ولا انا كده بضحك علي نفسي ؟؟

وكان من الاشياء المترتبة عليه اعادة النظر في كثير من الاشياء
منها اني تذكرت اني من فترة لم أخلو بنفسي خلوة حقيقية
الله المستعان

أما بالنسبة لما حدث مع الجنائيين
خالتو بعد مارجعت من الزيارة حكتلي عنهم لما شافتهم وقت زيارتهم

والله ابكتني علي حالهم

ربنا يهديهم ويعافينا

ان شاء الله اكيد حضرتك تعاملت معهم بطريقة جيدة

بس اتمني عليكم انه بلاش التشويق ده كتيييييير لاني اكتر الاشياء التي لا اجيدها في الحياة

"الانتظـــــــــــــــار"

بوركتمـ

صريح أوي يقول...

اللجنة الاعلامية
إن شاء الله نتواصل
قدر الامكان
نسال اللهم لكم التوفيق والسداد
وبارك فيكم
جزاكم الله خيرا

صريح أوي يقول...

انفاس الصباح
أستاذتنا الكريمة
كيف حالكم
شغل المسلسلات الأكشنده هو اللي نفع معاهم بالداخل .
علاعموم حضرتك اصبت كبد الحقيقة
لكن بطرقة مختلفة
جزاكم الله خيرا علي الزيارة وبارك فيكم
ونفع بكم

الشبه بين المجرمين وبين الأشبال
إنهم تقريبا في مرحلة سنية واحدة
وإن اختلفت الأعمار
جزاكم الله خيرا

صريح أوي يقول...

اخت مسلمة جزاكم الله خيرا
الله
اعلم حيث يجعل رسالته ، نعم هو ما كنت أقصده فإذا خرج الانسان من الدنيا انقطع عمله ولا عودة



اما الجنائيين في مصر فحالهم أبكي الجنائيين في تل ابيب

عالعموم مرحبا بحضرتك
والانتظار مش هيطول
إن شاء الله


جزاكم الله خيرا

ِِAdem El-Mahdy يقول...

مشتاق للباقى

اول مرة و شكلى كده هكون زبون يا اخى

يارب اجعل هذه الايام فى ميزان حسناتك

:)
وبس

قلمي يقول...

حمدا لله علي سلامتك

القصه رائعه وكلي شوق للبقيه

رابطة هويتي اسلامية يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي المدون في المجلس الإستشاري

نرجو منك دخول حجرة الجلسات فور عند علمك بالرسالة

لقد بدأنا بالفعل دوراتنا الخاصة

حجرة الجلسات

http://themeetingofhawety.blogspot.com

نتمني أن نكمل المشوار كما إتفقنا

هذه المرة نريدها بقوة

رابطتك

H.M.M يقول...

حمدا لله على سلامتك و الله يقويك على فعل الخير
و يعلك الله من عباده المخلصين

اللجنة الإعلامية يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تم تنزيل ثاني تقرير في اللجنة الإعلامية عن صناع الحياة نتمني أن تزوروا الموقع

رابطة هويتي إسلامية رابطة مدونون من أجل فلسطين

صريح أوي يقول...

احمد المهدي
جزاكم الله خيرا
مرحبا يا فندم بحضرتك في اي وقت
جزيتم خيرا

صريح أوي يقول...

قلمي
الله يسلم حضرتك بورك فيكم
وجزاكم الله خيرا

صريح أوي يقول...

رابطة هويتي
جزاكم الله خيرا
معا نتواصل إن شاء الله

صريح أوي يقول...

HMM
جزاكم الله خيرا
اللهم آمين

حفيدة البنا يقول...

ياااااه !!
سنهم صغير جدااا
ربنا يعفينا يااااارب ويصلح حال المسلمين
ننتظر البقيه.
جزاكم الله الجنه.
والسلام.

م/ الحسيني لزومي يقول...

شارك في الحملة من أجل إطلاق سراح
المدون دكتور / توكل مسعود

صريح أوي يقول...

حفيدة البنا
جزاكم الله خيرا
دمش المقصود بمقارنتهم بالأشبال بالسن
فقط لكن بحاجات تانية كتيييير
بوركتم وجزاكم الله خيرا

صريح أوي يقول...

مهندس حسين زلومي
جزاكم الله خيرا
إن شاء الله نشارك بإذن الله
بارك الله فيكم
وفك أسر أستاذنا الكريم

العسكري عتريس يقول...

كمممممل كملللل فين الباقي