الخميس، أبريل ١٧، ٢٠٠٨

لا أدري

وقفت بي دوامة الحياة علي أنغام كئيبة ، ولم تزل تعزف ترانيم غبية علي صدي وطن مكلوم ،
وألم رؤوم يبحث عن سبب ..نعم ..يبحث عن سبب ؟؟!! لماذا يحدث كل ما يحدث ؟؟
من السبب ؟ من المسئول ؟ من يقدر ؟ من يحسب ؟ من يحاسب ؟
أسأل نفسي ..؟! إلي متي ؟!
هل سأجد يوما لحظات هناءة ..أم أن لحظات السعادة لم ولن تراني بعد اليوم
كل ما أسعي إليه الآن هو النجاة بنفسي ، بفكري ، بيدني
إلي أين لا أدري ..؟؟!!
لم أعد أفكر في عمل أو في دراسة أو في حياتي الخاصة
جل ما يشغلني الآن هو سؤال ..
لماذا ..لماذا.. لماذا.. ؟؟؟؟..
لم أعد أطيق .. حتي متابعة مدونتي ومدوناتي المفضلة ..
هل هذا هو الوقت المناسب للهجرة ؟؟
أم إنه فرار
........
من ينـصـحني..!!

هناك ٢٢ تعليقًا:

Bella يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلنا يمر بهذه اللحظات ولكن لايجب ان تكون ردة الفعل عنيفة هكذا

اذا كنت متضايق مما وصل إليه حالنا جميعا يمكنك الابتعاد فترة عن التدوين وتأخذ راحة تستعيد فيها نشاطك الذهني وتعود بعد أن تهدأ نفسك.

ولكن في نفس الوقت لاتهمل دراستك اذا كنت طالباً حتى لاترتكب جريمة في حق نفسك

يعني باختصار عليك بترتيب اولوياتك والانتهاء منها ولا تترك لنفسك فرصة لاختلاق اي اعذار للتقاعس عما يجب عليك عمله

انتهي من دراستك والامتحانات على الابواب

حاول تحفز نفسك بكل الوسائل حتى لاتضيع الوقت

واعتبرها فرصة للبعد عن النت والتدوين حتى تعود مرة اخرى لمتابعة مدونتك وانت مطمئن البال ولو قليلا

ربنا يفك كربك ويلهمك الصواب

تحياتي

omaima يقول...

فرج الله كربك وأزاح همك

وفك أسر هذه الأمة

فى هذا البلد تذكر

no role is the role

لا تحاول ان تستنتج بناء على قواعد أو

قوانين لأنك ها تتعب أوى

بذرة امل يقول...

لا استنى
اوعى تكون يأست
او بدأ يدخل الفتور والملل الى نفسك
صدقنى بكرة احلى ان شاء الله بكرة احلى

احكم بالاعدام على كل رسالة سلبية بتقولها لنفسك

وكل اللى بيحصل ده
ان شاء الله هيكون له نهاية
وده صدقنى طريق الحق دائما بيكون مليان عقبات
ياريتك ترجع تقرأ سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
هتثبتك كتير

حسيني يقول...

بطل الحالة ده

يا إيما والله أوديك أبو ياسين تاني أو أنشر صورك كلها

نعممممممممممممممم
ده تهديد

فليعد للدين مجده يقول...

لقد مررت مثلك بتجربة مشابهة وذلك عام 1995 عندما زورت الحكزمة الانتخابات كلية واعتقلت كثيرا من الاخوان وباتت الامور اقرب للظلمة ولا يكاد يري فيها بصيص النور،

ولكن الهجرة ليست حلا، فلو كلنا فعلنا ذلك، فمن يحمل هذه الدعوة
ومن يعلم الناس
ومن يصبر علي أذاهم

ان الهجرة والسفر هو كالحبوب المهدئة التي تذهب الالم بسرعة

لكنها لم تكن يوما هي العلاج الناجح للمرض

ثم ان الايام دول، فقد ازدهرت الدعوة وانتشرت بعد 1995 وفزنا في 2000 ب 17 نائب وفزنا في 2005 ب88 نائب في انتخابات كانت جيدة في أحيان كثيرة،

وهكذا الأمور ما بين عسر ويسر
ويستمر الجهاد..

د/اجدع بنوته يقول...

ربنا معاك ويهديك

انت محتاج تقف كده وتاخد نفس كبيررر

وتشوف كل الحجات الحلوه اللى لسه موجوده حواليك

وتستمد منها اللى يقويك انك تكمل

تحياتى

ايمان العزب يقول...

الابن المهذب :صريح قوى
تاثرت جدا وانا اقرأكلماتك وانا اتفق مع من سبقونى بالتعليق ولكن لن انكر اننى لا اتوقف عن تكرار كلمه لماذا هذه التى ربما عطلتنى كثيرا واذكر انى فى مثل عمرك تقريبا كانت لى وقفه مع الزمن مثل هذه الوقفه ولكن سرعان ما حدثت نفسى بانى عابر سبيل وعلى متابعة المسير,اسأل كما يحلو لك لكن دون ان تتوقف ولذلك استمع لنصيحة اجدع بنوتهواستمر فقد من الله عليك بوضوح السبيل وتحديد الغاية.

omaima يقول...

عفوا تصحيح no rule is the rule

القاعدة او القانون انه لا قاعدة او قانون يمكن ان ترجع اليه قرارات كثيرة تتم فى هذا البلد المنكوب

آلاء يقول...

فرج الله كربك وازاح همك

ولكن هو سؤال اذا كان هذا الياس بسبب الاحكام العسكرية

فمن المفروض ان تزيدنا قوة وقوة قوة والا نترك الياس يدب فى انفسنا حتى لانحقق مراد اولئك الظلمة

عاشقة الشهادة وعاشقة فلسطين يقول...

اللهم فرج الكرب وأزل الهم وأنر الدرب.
عليكم بالدعاء فهو الحل بإذن الله.

خديجة عبدالله يقول...

قد يحدث هذا.. ولكن

باعتقادي أن المرء حينما يتعرض لتلك

الوقفات فإنه سرعان ما يسائل نفسه

ومايلبث أن يجيب هو عليها

تخيل أن أحدهم كتب كلماتك تلك ماذا

كنت ستقول له ؟

ليس ضعفا أو انهزاما أن نختنق من

جراء تتابع الضربات فالحمد لله أننا

لازلنا نشعر في ظل ذاك العالم المفتقر

للإنسانية ..ولكن هي وقفة أو لنقل

إعادة حساب نخرج بعدها بإذن الله بعزم

ويقين واصرار أكبر علي النصر

أزاح الله همك وجعلك من سعداء الدنيا

والآخرة وجميع المسلمين

خبيب يقول...

أنا أخبرك عن السبب :

"يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم .."

وأخبرك عن النتيجة النهائية :

"....والله متم نوره ولو كره الكافرون"

صريح أوي يقول...

السلام عليكم جميعا
bella
جزاكم الله خيرا علي النصيحة
أولا هو انا مش طالب ، لكن الامتحانات علي الابواب فعلا .. دراسات عليا "
ثانيا التخطيط وترتيب الاولويات يحتاج
لعقل خالي وبال طويل أعتقد انني لست أملكه الآن
عالعموم جاري الأخذ بالنصيحة

.............
د اميمة
جزاكم الله خيرا علي الدعاء
وأعتقد أن هذا هو حالنا جميعا
أختلف مع حضرتك أن هذا البلد هو اساس القواعد التي نعمل بها .. وإلم يكن كذلك فنحن نعمل في وهم
نحن من يضع القواعد الآن
...........
بذرة أمل
جزاكم الله خيرا
فعلا بذرة أمل وصلت رسالتك في مكانها ووقتها المناسب
نعم أحتاج جديا لقراءة سيرة الرسول مرة اخري
...................
الحسيني
ايه ياعم أبو ياسين دي
سامحك الله .. وصور ايه
.............
د إيهاب
لم يعد عندي أدني شك في نصر الله القريب جدا
ولكنها لحظات تمر بالانسان ولا يستطيع أن يتفاعل معها ..
وخير جليل ما ذكرته حضرتك من انتصارات للإخوان
جزاكم الله خيرا
.................
د / أجدع بنوته
اللهم أمين
جزاكم الله خيرا علي الدعاء وإن شاء الله نعمل بالنصيحة
.................
د إيمان العزب
جزاكم الله خيرا
نعم قد من الله علينا بوضوح السبيل وتحديد الغاية.
وهذه نقطة في غاية الأهمية جزيتم خيرا
تحتاج لوقفة مع النفس مرة أخري
..........
آلاء ..
اللهم أمين
جزاكم الله خيرا
...........
عاشقة فلسطين
اللهم آمين
جزاكم الله خيرا
........
أ .خديجة
جزاكم الله خيرا
بالفعل وضعت نفسي كما تقولين
وكان إحساسا فاترا لعله
من عظم المصيبة
جزاكم الله خيرا
.........
خبيب
نعم هو ذاك

غير معرف يقول...

فرج الله كربك و أزاح همك
كلنا نمر بهذه الظروف
فعليك يالاستغفار و الدعاء
الله يجعلك ممن يقال لهم أبشروا بروح و ريحان وجنة نعيم
وجعلك الله من عباده المخلصين

hmm يقول...

فرج الله كربك و أزاح همك
كلنا نمر بهذه الظروف
فعليك يالاستغفار و الدعاء
الله يجعلك ممن يقال لهم أبشروا بروح و ريحان وجنة نعيم
وجعلك الله من عباده المخلصين

اوعى تفكر يقول...

اولا
يا اخى لا تيأس
فأن اليأس ليس من صفات المسلمين
ثانيا
ان نصر الله لقريب
ولم لا اليس نحن جنود الله
اليس نحن حزب الله
لقد وعدنا الله بالنصر وان تأخر قليلا
ثالثا
كل الذى يجرى لنا من الممكن ان يكون سبب ذنوبى وذنوبك
فعليك بتقوى الله

رئـــــيسـة حزب الأحلام يقول...

واقفة معايا نفس الوقفة

omaima يقول...

نعم نحن من يضع القواعد .انا لا أقصدنا نحن ولكنى كثيرا قبلك حاولت ان اجد لهم قانون او قاعدة يعملون بها ويحترموها وباءت كل محاولاتى بالفشل والتعب وحين وجدت هذه القاعدة وجدتها انسب حاجة تترجم أفعالهم

حرة المداد. يقول...

سلام الله عليك: نصيحتى في قوله تعالى: (حتى اذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا فنجيّ من نشاء ولا يرد بأسنا عن القوم المجرمين) يوسف110 .هل سمعت عن ليل -مهما طال
-لم يطلع له فجر ؟!
ملحوظة:1- جزاك الله خيرا على تعليقك المشجع وبالنسبة لاضافتي عندك فأشكرك
2-الهجرة حل لك أنت ولكن ليس للوطن والامة ؟!

shaimaa samir يقول...

الاخ الفاضل
فقط
استمع الى
نشيدك الذى وضعته

جيل العزة قادم

فنحن جيل العزة القادمون
جيل يرتدى من الصبر والتحمل سرواله
جيل مضح بكلما عنده
لاجل نصرة دينه

جيل يحب هذا البلد
ولكنهم لا يفهمون

لا تقنطوا من رحمة الله
بصدق استشعرها
وستجد نفسك
عدت الى نفسك
وبحماستك

جاكم الله خيراا

صريح أوي يقول...

السلام عليكم
hmm
اللهم آمين
جزاكم الله خيرا
.................
اوعي تفكر
جزاكم الله خيرا علي النصيحة لعله خير إن شاء الله
وعلينا بالاستغفار
.................
رئيسة حزب الحلام
ربنا يعينك ويسهلك
هي ناقصة ههههههه
....................
د أميمة
جزاكم الله خيرا
نعم هذا ما كنت أقصده
فهم يضعون قواعد خاطئة
وقوانين مزيفة لا لشئ إلا من اجل بقاء هم يضعون قواعد واهية له
...............
حرة المداد
جزاكم الله خيرا علي تشريف المدونة مرة أخري.
أولا لا شكر علي واجب ، مدونة حضرتك يجب أنتوضع علي رأس القائمة " هذا حق أريد به حق "
ثانيا نعم اتفق معك أن هجرتي حل لي ولكن ليس للأمة " هناك إعادة تفكير "
ثالثا :
نعم نحن بانتظار الفجر
.............

shaimaa samir
جزاكم الله خيرا
النشيد وضعته في نفس توقيت هذا البوست
لعله يخفف ألمي
.................
جزاكم الله خيرا جميعا

يمنى يقول...

أعرف أن ردي متأخر .....

و لكن لا أعرف لماذا قرأتها عدة مرات و ترددت في الكتابة و الرد

ربما لم أرد على حضرتك قبل ذلك

و لكن متابعة لمواضيعك و لمدونة حضرتك

فليس هذا أستاذ صريح أوي

الذي عرفته من مواضيعه و ردوده

أعرف أن لكل انسان لحظات يشعر بأنه حائر و تائه

و لكن في لنهاية لابد و ان يرجع الى نفسه و الى مبادئه

و هذا هو عهدنا بحضرتكم يا افندم .... أنك رجعت الى نفسك مرة أخرى

و نحسبكم على خير .... و لا نزكي على الله أحد

ثبتنا الله و اياكم و جميع المسلمين ... و هدانا الى الطريق السليم